وقفة ضد العملية الارهابية الجبانة بتطاوين

الأربعاء  11 ماي 2016، سيكتب في التاريخ بأنه يوم الأربعاء الأسود، فمنذ فجر يومه والمصيبة تتلو أختها، سقوط شاحنة في ميناء سوسة ووفاة سائقها ، أعاصير تضرب أربع جهات من وطننا ليقتلع الشجر والحجر. ثم وفي تطاوين وفي عملية غادرة، غدر تلك العواصف الرملية، يفجر ارهابي نفسه ليروح ضحية غبائه أربع أمنيين بواسل، لم يكن ذنبهم غير دفاعهم عن وطنهم والذود عن حرمته.

لم يكن ذلك اليوم عاديا، ولن يمحي من ذاكرتنا. بل ليس له أن يمحي من ذاكرتنا، فباعتبارنا مربين كان من واجبنا  أن نربي أبناءنا على تكريم كل من يقدم للوطن من جهد ووقت ودم، فقررنا أن ننظم في دقائق استراحة الساعة العاشرة بالمدرسة الإعدادية الفرابي بمساكن، وقفة تكريم للشهداء الذين سقطوا البارحة، ليصيح الأطفال بأعلى حناجرهم لا للإرهاب، ولنوصي أبناءنا بأن الطريق الأنجع والأنجح للقضاء على الإرهاب، هي مقاعد الدراسة وما ينهلونه من علم. فبالعلم وحده نقضي على خفافيش الظلام، وبالعلم وحده ننهض بهذا الوطن من براثن كل من أراد به سوءا.

كل الشكر للزميلة نايلة العشاش أستاذة الفرنسية بالمدرسة الإعدادية الفرابي بمساكن على تعاونها في تأطير التلاميذ. وكل الشكر كذلك لإدارة المدرسة لتفهمها.

معرض الصور

الفيديوات

 

Leave Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *